24
الخميس, أيلول
0 مواد جديدة

ما هي الفئات التي تتعرض لمخاطر أكبر عند الإصابة بفيروس كورونا المستجد (مرض كوفيد–19)

المجتمع
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

قد يصيب مرض كوفيد-19 أي شخص، وليس هنالك أي فئة معرضة للإصابة به أكثر أو أقل من أي فئة أخرى. إلا أن بعض الفئات تكون أكثر عرضةً للمخاطر الصحية عند الإصابة به، ما يعني أنها معرضة لمضاعفات أعلى ونسبة وفيات أكبر من غيرها.  تشمل هذه الفئات:

  • كبار السن
  • أولئك الذين يعانون من حالات طبية معينة، مثل:
  • أمراض القلب
  • السكري
  • أمراض الرئة

كبار السن

يعدّ كبار السن، 65 عاماً وما فوق، أكثر عرضة للمخاطر عند الإصابة بالمرض.

 

الربو

تشير الدلائل إلى أن المصابين بالربو معرضين للمخاطر بشكل أكبر عند الإصابة بمرض كوفيد-19.

 

النساء الحوامل

من غير المعروف حتى الآن ما إذا كان مرض كوفيد-19 يتسبب بمخاطر خاصة على الأم أو الجنين أثناء الحمل، وننصح الحوامل بتوخي الحذر واتباع إرشادات الوقاية.

 

إذا كنتم من كبار السن أو النساء الحوامل أو من المصابين بالربو أو أمراض الرئة أو أمراض القلب أو السكري، ننصحكم بتوخي الحذر واتباع إرشادات الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بمنتهى الحزم. يشمل ذلك:

  • عدم مغادرة المنزل إلا للحالات الطارئة والضرورية.
  • غسل اليدين باستمرار
  • تجنُّب الاقتراب من الأشخاص المرضى أو المشتبه بإصابتهم (لمسافة 6 أقدام، ما يعادل طول ذراعين)
  • تنظيف وتعقيم الأسطح التي تُلمس باستمرار
  • تجنُّب كافّة الرحلات غير الضرورية سواء براً أو بحراً أو جواً.
  • تواصل مع أخصائي الرعاية الصحيّة الخاص بك إذا كان لديك أية مخاوف تتعلّق بمرض كوفيد-19 وحالتك الصحيّة أو في حال أصبت بالمرض

 

التوتر والتأقلم

بما أنّ كبار السن والمصابين بهذه الأمراض المذكورة سابقاً هم الأكثر عرضة للخطر عند الإصابة بفيروس كورونا المستجد، فقد ينتج عن ذلك حالة توتر متزايدة خلال الأزمة. يمكن أن يكون الخوف والقلق الناتج عن جائحة كوفيد-19 كبيراً ويسبب الكثير من التوتر.

أمور يمكنك القيام بها لتحسين حالتك النفسية

  • ابتعد عن قراءة ومشاهدة الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي، لأن متابعة أخبار الجائحة بشكل متكرر يمكن أن تسبب الإحباط.
  • اهتم بعاداتك الصحية: خذ نفساً عميقاً، مارس تمارين التمدد والتأمل. حاول أن يكون طعامك صحياً وتكون وجباتك متوازنة، وأن تقوم بالتمارين الرياضية بشكلٍ منتظم مع الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم بالإضافة لتجنب المشروبات الكحولية.
  • خصص وقتاً للاسترخاء، حاول القيام بنشاطاتٍ أخرى تستمتع بها
  • تواصل مع الآخرين وتحدث مع الأشخاص الذين تثق بهم عن مخاوفك ومشاعرك
  • اتصل بأخصائي الرعاية الصحية الخاص بك في حال منعك التوتر من القيام بنشاطاتك اليومية لعدة أيام متواصلة.

المصدر: مركز مكافحة الأمراض المعدية الأمريكي.

رابط المقال الأصلي: هنا