24
الخميس, أيلول
0 مواد جديدة

كيف يعتني الشباب بكبار السن خلال انتشار كورونا؟

المجتمع
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

كبار السن ليسوا أشخاصاً عاجزين، بل هم الاشخاص الذين حصلوا الكثير من الخبرة والمهارة، وقدموا الكثير لعائلاتهم ومجتمعهم. لكن مضي السنوات يتسبب بأن يكون هؤلاء أكثر عرضة من غيرهم لمخاطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا، وفي الوقت نفسه قد يلاقون صعوبات من الشباب عندما يريد الشباب الوقوف بجانبهم، نظراً لعدم توفر الخبرة في كيف يجب أن يتعامل الشباب مع هذه الفئة.

لتجاوز هذه الثغرة، أصدرت المؤسسة الاتحادية للشباب، بالتعاون عم وزارة تنمية المجتمع، دليلاً إرشادياً هاماً سمته "دليل الشباب للاعتناء بكبار المواطنين أثناء انتشار الأوبئة"، تضمن الكثير من النصائح والاقتراحات التي تساعد الشباب على معرفة كيف يمكنهم الاعتناء بمن يحبون خلال فترة الإلتزام في المنازل، وكيف يعدون المنزل بطريقة ملائمة، وكيف يتصرفون تجاه العديد من الأمور التي قد تثير ارتباكهم.

 

وصنفت هذه الإرشادات ضمن فئات لتسهيل فهمها وتطبيقها، شملت البيئة المناسبة، وتوفير الاحياجات الضرورية، وتسجيل البيانات والمعلومات، والتفاعل الإيجابي معهم، إلى جانب بعض الممارسات الوقائية التي تساهم في الحفاظ على تمتعهم بصحة جيدة.

فمثلاً، يقترح الدليل أن يقوم الشباب بتخصيص مكان الصلاة في المنزل بشكل ملائم لكبار المواطنين، وتهوية المنزل يومياً، وتخصيص أدوات طعام وشراب خاصة بهم.

ومن أهم التوصيات التي يقترحها الدليل هو عدم التردد في سؤالهم عن ما يحتاجونه، بدلاً من أن يلجأ الشاب إلى تقديراته، أو فرض مساعدته. وكذلك التأكيد على رفع الروح المعنوية الإيجابية لديهم عبر طمأنتهم وإبراز أهمية التدابير في مكافحة تفشي الوباء، والمستجدات المتعلقة بهذا الأمر.



 

ويؤكد الدليل على أهمية الحرص على عدم شعور كبار المواطنين بالعزلة، وبالتالي إيجاد الطرق والوسال للتفاعل الإيجابي معهم خلال النهار، فهذا الأمر هام جداً لتجنيبهم الشعور بالعزلة والإهمال.

كما يؤكد على أهمية توفير الأجهزة الطبية المساندة مثل أجهزة ومستلزمات قياس السكر والضغط والحرارة، وتوفير مخزون أدوية مناسب، والكثير غير ذلك مما تجدونه في الدليل المرفق (انقر هنا..).