11
السبت, تموز
0 مواد جديدة

الدليل الإرشادي المؤقت من WHO للوقاية من العدوى والتحم بها

أسئلة وأجوبة
Typography
  • Smaller Small Medium Big Bigger
  • Default Helvetica Segoe Georgia Times

نشرت منظمة الصحة العالمية (WHO) دليل إرشادات هام يساعد في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد، كوفيد-19، خاصة أثناء تقديم الرعاية الصحية للمرضى المشبته بإصابتهم بالفيروس.

الدليل الذي ترجمته شركة "بيت المحتوى" المتخصصة بتعزيز المحتوى المهم على الإنترنت باللغة العربية، يتضمن الكثير من البنود الهامة التي توضح وسائل الوقاية من العدوى، والتحكم بها.

الدليل الإرشادي المؤقت منظمة الصحة العالمية
الوقاية من العدوى والتحكم بها أثناء تقديم الرعاية الصحية للمرضى المشتبه بإصابتهم بمرض كوفيد-19


ملخص
يعتبر هذا الدليل الإرشادي الإصدار الأول الذي يوضح وسائل الوقاية من العدوى والتحكم بها عند الاشتباه بالإصابة بمرض كوفيد-19، حيث تم تعديله عن دليل منظمة الصحة العالمية للوقاية من العدوى والتحكم بها للحالات المحتملة أو المؤكدة لعدوى فيروس كورونا المُسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية 1(MERS-CoV)، بناء على المعلومات المتوفرة والخبرات المكتسبة من التعامل مع المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة ((SARS ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS)2.
وستقوم منظمة الصحة العالمية بتحديث هذا الدليل فور توفر معلومات جديدة.
وهذا الدليل مخصص لتقديم الإرشادات لكل من العاملين في مجال الرعاية الصحية ومسؤوليه وفُرق الوقاية من العدوى والتحكم بها على مستوى المراكز الصحية والمستويات الوطنية والإقليمية. وتتوفر إرشادات كاملة من منظمة الصحة العالمية.
مبادئ استراتيجيات الوقاية من العدوى ومكافحتها المرتبطة بالرعاية الصحية للمشتبه بإصابتهم بمرض كوفيد-19
يجب تجهيز برنامج وقاية من العدوى ومكافحتها مع فريق مختص ومدرّب أو على الأقل موقع رئيسي للوقاية من العدوى ومكافحتها، بدعم من الإدارة العليا الوطنية وإدارة المنشأة3، لتحقيق أعلى مستوى من الفعالية استجابةً لانتشار مرض كوفيد-19 باستخدام الاستراتيجيات والإجراءات الموصى بها في هذه الوثيقة. وينبغي على الدول التي لا تضم فرق الوقاية من المرض ومكافحتها، أن تباشر بوضع الحد الأدنى من متطلبات الوقاية من العدوى ومكافحتها بأسرع وقت ممكن على المستوى والوطني ومستوى المنشآت، وتطويرها تدريجياً لتحقيق جميع متطلبات المكونات الأساسية للوقاية من العدوى ومكافحتها بناءً على الأولويات المحلية.


وتتضمن استراتيجيات الوقاية من العدوى ومكافحتها للحد من انتقال العدوى ضمن منشآت الرعاية الصحية، ما يلي:
1- التأكد من عملية الفرز والكشف المبكر للحالات وضبط مصدر المرض (عزل المرضى المشتبه بإصابتهم بمرض كوفيد-19)؛
2- تطبيق التدابير الوقائية القياسية لجميع المرضى؛
3- تطبيق تدابير وقائية إضافية مثبتة الفعالية (للحماية من الرذاذ أو الملامسة المباشرة أو الوقاية من العدوى المحمولة بالهواء) للمرضى المشتبه بإصابتهم بالمرض؛
4- تطبيق ضوابط إدارية؛
5- استخدام ضوابط بيئية وهندسية.

1. التأكد من الفرز والكشف المبكر للحالات وضبط مصدر المرض.
يتضمن الفرز السريري نظاماً لتقييم حالات المرضى عند دخولهم المستشفى، ما يسمح بالكشف المبكر عن الحالات المحتمل إصابتها بمرض كوفيد-19 وبالتالي اتخاذ إجراءات العزل الفوري في مكان منفصل عن بقية المرضى (ضبط مصدر المرض). ومن أجل تسهيل الكشف المبكر للحالات المشتبه بإصابتها بمرض كوفيد-19، يتوجب على مراكز الرعاية الصحية اتباع الخطوات التالية:
تشجيع العاملين في مجال الرعاية الصحية على الشك بجميع الحالات.
إقامة مركز فرز مزوّد بالأجهزة المناسبة وطاقم عمل مدرّب، عند مدخل المركز الصحي.
البدء باستخدام استبيانات الفرز بناءً على التعريف المحدّث للحالة. يرجى الرجوع إلى المراقبة العالمية للعدوى البشرية بمرض كوفيد-19 (COVID-19) عند تعريف الحالة، و
نشر لافتات في الأماكن العامة لتذكير المرضى الذين تظهر عليهم الأعراض بضرورة إخطار العاملين في مجال الرعاية الصحية.
وتعتبر نظافة اليدين والنظافة التنفسية إجراءات وقائية رئيسية.

2- تطبيق التدابير الوقائية القياسية لجميع المرضى
تتضمن التدابير الوقائية القياسية، كلاً من نظافة اليدين والنظافة التنفسية واستخدام معدات وقاية شخصية مناسبة بناءً على تقييم المخاطر. وممارسات سلامة الحقن وإدارة النفايات بطريقة آمنة واستخدام الأغطية المناسبة وتنظيف البيئة المحيطة بالإضافة إلى تعقيم معدات رعاية المرضى.
التأكد من استخدام إجراءات النظافة التنفسية الآتية:
التأكد من تغطية المرضى لأنوفهم وأفواههم بواسطة محرمة أو بمرفقهم، عند العطاس أو السعال،
تقديم أقنعة طبية للمرضى المشتبه بإصابتهم بمرض كوفيد-19 أثناء وجودهم في أماكن الانتظار أو الأماكن العامة أو في غرف مشتركة.
تنظيف اليدين بعد التعرض إلى مفرزات تنفسية.
ويتوجب على العاملين في مجال الرعاية الصحية اتباع منهج منظمة الصحة العالمية المتعلق بتنظيف اليدين قبل لمس المرضى وقبل القيام بأي عملية نظيفة أو معقمة وبعد التعرض لمفرزات الجسد وأيضاً بعد لمس المرضى أو الأشياء المحيطة بهم5.
تنظيف اليدين باستخدام معقم كحولي أو الماء والصابون.
من الأفضل استخدام المعقم الكحولي إذا لم تكن اليدان متسختان بشكل واضح.
غسل اليدين بالماء والصابون إذا كانتا متسختين بشكل واضح.
يساعد الاستخدام المناسب والصحيح والمستمر لمعدات الوقاية الشخصية على خفض انتشار العوامل الممرضة. وتعتمد فعالية هذه المعدات بشكل كبير على الإمدادات الكافية والمنتظمة وفريق العمل المدرّب جيداً، ونظافة اليدين بطريق صحيحة والسلوك الإنساني اللائق. 7،6،5،2
من المهم التأكد من الاستمرار بتطبيق إجراءات النظافة البيئية والتطهير الصحيحة، حيث إن إجراءات التنظيف التام للأسطح في البيئة المحيطة باستخدام الماء والمنظفات بالإضافة إلى استخدام المطهرات المستخدمة في المستشفيات (مثل هايبوكلوريت الصوديوم)، تعتبر كلها إجراءات8 كافية. كما يجب إدارة الأجهزة والمعدات الطبية والغسيل وأدوات تقديم الطعام والنفايات الطبية وفقاً للإجراءات الروتينية الآمنة.9،2



3 . تطبيق تدابير وقائية إضافية مثبتة الفعالية

1.3 تدابير وقائية متعلقة بالتواصل والرذاذ التنفسي
* بالإضافة إلى استخدام التدابير الوقائية القياسية، يجب على جميع الأفراد بمن فيهم أفراد العائلة والزوار والعاملين في مجال الرعاية الصحية، استخدام التدابير الوقائية الخاصة بالتواصل والرذاذ التنفسي قبل الدخول إلى غرفة المرضى المشتبه بإصابتهم أو الذين تأكدت إصابتهم بمرض كوفيد-19؛
* وضع المرضى في غرف مفردة جيدة التهوية. أما بالنسبة للغرف العامة ذات التهوية الطبيعية، تعتبر التهوية الكافية 60 لتر/ ثانية لكل مريض.10
* يُجمع المرضى المشتبه بإصابتهم في مكان واحد في حال عدم توفر غرف منفردة.
* يجب أن يفصل متر واحد على الأقل بين أسرّة المرضى بغض النظر عن الاشتباه بإصابتهم بمرض كوفيد-19.
* يجب تعيين فريق من العاملين في مجال الرعاية الصحية، إذا أمكن ذلك، للعناية حصراً بالحالات المشتبه بإصابتها أو التي تأكدت إصابتها لتقليص مخاطر انتقال المرض.
* يجب أن يرتدي العاملون في مجال الرعاية الصحية الأقنعة الطبية a (للحصول على المواصفات المطلوبة، يرجى الاطلاع على المرجع 2).
* يجب أن يرتدي العاملون في مجال الرعاية الصحية معدات حماية للعينين (نظارات واقية) أو حماية الوجه (درع الوجه) وذلك لتجنب تلوث الأغشية المخاطية.
* يجب أن يرتدي العاملون في مجال الرعاية الصحية رداءً ذو أكمام طويلة نظيفاً وغير معقّماً.
* يجب أن يرتدي العاملون في مجال الرعاية الصحية قفازات.
* ليس من الضروري ارتداء الأحذية الطويلة والمعاطف والمآزر أثناء الرعاية الروتينية.
* يجب تنظيف اليدين بعد الانتهاء من العناية بالمريض نزع جميع معدات الوقاية الشخصية والتخلص منها بالشكل الصحيح.6،5 ويجب استخدام مجموعة جديدة عند الاهتمام بمريض آخر.


* يمكن أن تكون معدات الوقاية الشخصية معدّة للاستخدام لمرة واحدة أو تكون مخصصة لاستخدامها مع مريض واحد فقط (مثلاً السمّاعات الطبية وسوار جهاز الضغط وميزان الحرارة). أما في حالة وجود حاجة لمشاركة المعدات بين المرضى، عندها يجب تنظيفها وتطهيرها بعد كل استخدام بين مريض وآخر (مثلاً باستخدام الكحول الإيثيلي بتركيز 70%).
* يتوجب على العاملين في مجال الرعاية الصحية الامتناع عن لمس العينين أو الأنف أو الفم بالقفازات أو اليدين التي يحتمل أن تكون ملوّثة.
* تجنب تحريك ونقل المرضى من غرفهم أو منطقتهم إلا عند وجود ضرورة طبية. كما يجب استخدام معدات التصوير الشعاعي المخصصة القابلة للنقل أو أية معدات تشخيصية مخصصة أخرى. أما في حالة ضرورة نقل المريض، يجب استخدام طرق نقل محددة مسبقاً لتقليل تعرض فريق العمل والمرضى الآخرين والزوار لخطر العدوى كما يجب تزويد المريض بقناع طبي.
* التأكد من قيام العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين ينقلون المرضى، بتنظيف أيديهم بالإضافة إلى ارتداء معدات الوقاية الشخصية كما هو موضّح في هذا القسم.
* إبلاغ المنطقة المزمع نقل المريض إليها بشكل مسبق، في أقرب وقت ممكن، وذلك لاتخاذ التدابير الوقائية الضرورية قبل وصول المريض.
* بشكل روتيني، يجب تنظيف وتطهير الأسطح، التي كان المريض على اتصال معها.
* تقليل عدد العاملين في مجال الرعاية الصحية وأفراد الأسرة والزوار ممن هم على تواصل مع المرضى المشتبه بإصابتهم أو الذين تأكدت إصابتهم بمرض كوفيد-19.
* الاحتفاظ بسجل لجميع الأشخاص الذين يدخلون إلى غرفة المريض بمن فيهم أفراد فريق العمل والزوار.


احصل على معلومات موثوقة حول فيروس كورونا المستجد، كوفيد 19، والكثير من النصائح حول كيفية مواجهته والوقاية منه، عبر الموقع الإلكتروني المتخصص "صحتك 19"، على الرابط التالي: www.health19.net 


2.3 التدابير الوقائية من العوامل المحمولة جواً للإجراءات التي تؤدي إلى توليد الرذاذ.
ارتبطت بعض الإجراءات التي تؤدي إلى توليد الرذاذ، مثل التنبيب الرغامي والتهوية غير الباضعة وشق القصبة الهوائية والإنعاش القلبي الرئوي والتهوية اليدوية قبل التنبيب وتنظير القصبات، بزيادة خطر انتقال الفيروسات التاجية (كورونا).
التأكد من اتخاذ العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يقومون بالإجراءات المؤدية إلى توليد الرذاذ باتباع الخطوات التالية:
القيام بالإجراءات في غرفة جيدة التهوية، أي تهوية طبيعية مع تدفق هواء يبلغ على الأقل 160 لتر /الثانية لكل مريض أو في غرف الضغط السلبي مع تغيير الهواء 12 مرة كل ساعة على الأقل بالإضافة إلى التحكم باتجاه تدفق الهواء عند استخدام التهوية الآلية؛10
استخدم قناع ترشيح للهواء يؤمن الحماية على الأقل مثل قناع N95 المعتمد من قبل المعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية، المكافئ لمعيار الاتحاد الأوروبي FFP2 أو ما يعادله.13،2 عندما يقوم العاملون في مجال الرعاية الصحية بوضع قناع ترشيح يستخدم مرة واحدة، عليهم التحقق من إحكامه.13 ويرجى الانتباه إلى أن شعر الوجه (مثلاً اللحية) يمكن أن يعيق ملائمة جهاز التنفس للوجه.
استخدام حماية للعينين (مثل نظارات واقية أو درع للوجه)؛
ارتداء رداء ذو أكمام طويلة، نظيف وغير معقم بالإضافة إلى القفازات. في حالة كان الرداء غير مقاوم للسوائل عندها يتوجب على العاملين في مجال الرعاية الصحية ارتداء مآزر مقاومة للماء خلال العمليات التي يمكن أن تؤدي إلى إنتاج كميات كبيرة من السوائل التي يمكن أن تخترق الرداء.
تخفيض أعداد الأشخاص المتواجدين في الغرفة إلى أقل عدد يتطلبه تقديم الرعاية للمريض.

4- تطبيق ضوابط إدارية
تتضمن الضوابط الإدارية والسياسات لمنع ومكافحة انتقال مرض كوفيد-19 ضمن المنشأة الصحية، على سبيل المثال وليس الحصر، إنشاء بنى تحتية وأنشطة مستدامة مرتبطة بالوقاية من العدوى والتحكم بها. وتثقيف المرضى وعمال الرعاية المتدربين وتطوير السياسات المتعلقة بالكشف المبكر للعدوى التنفسية الحادة التي قد يسببها فيروس كورونا المستجد؛ وضمان إجراء الاختبارات المخبرية لتحديد العامل المسبب للمرض؛ ومنع الازدحام، خاصة في قسم الإسعاف؛ وتوفير أماكن انتظار خاصة بالمرضى ممن تظهر عليهم الأعراض؛ فضلاً عن عزل المرضى في المستشفيات بشكل مناسب، ضمان توفير إمدادات كافية من معدات الوقاية الشخصية والتأكد من الالتزام بسياسات وإجراءات الوقاية من العدوى والتحكم بها المرتبطة بجميع جوانب الرعاية الصحية.

1.4 الإجراءات الإدارية المعلقة بالعاملين في مجال الرعاية الصحية
* توفير التدريب الكافي للعاملين في مجال الرعاية الصحية؛
* ضمان توافق عدد المرضى مع عدد أفراد فريق العمل.
* وضع منهجية لرصد أعراض الالتهابات التنفسية التي يسببها فيروس كورونا المستجد بين العاملين في مجال الرعاية الصحية.
* التأكد من فهم العاملين في مجال الرعاية الصحية والجمهور لأهمية طلب الحصول على العناية الطبية.
* مراقبة امتثال العاملين في مجال الرعاية الصحية للتدابير الوقائية القياسية وتوفير آليات للتحسين حسب الحاجة.

5 - استخدام ضوابط بيئية وهندسية
هذه الضوابط مخصصة للبنى التحتية الأساسية في المنشأة الصحية14 وتهدف إلى ضمان توفير التهوية الكافية10 في جميع أقسام المنشأة الصحية، بالإضافة إلى النظافة البيئية الكافية.
كما يجب الحفاظ على مسافة متر بين جميع المرضى، حيث يعتبر الفصل المكاني والتهوية الكافية من العوامل المساعدة على تقليل انتشار مسببات المرض في مراكز الرعاية الصحية.
ضمان المواظبة على عمليات التنظيف والتطهير بطريقة صحيحة.9 ويعتبر تنظيف الأسطح الموجودة في البيئة المحيطة بالمرضى باستخدام الماء والمنظفات ومن ثم استخدام المطهرات الشائعة الاستخدام في المستشفيات (مثل هايبوكلوريت الصوديوم) إجراءً فعالاً وكافياً8. وإدارة الغسيل وأدوات تقديم الطعام والنفايات الطبية بما يتماشى مع إجراءات السلامة الروتينية.
مدة الإجراءات الوقائية الخاصة بالتواصل والرذاذ التنفسي للمرضى المصابين بمرض كوفيد-19
يجب تطبيق تدابير وقائية قياسية بشكل دائم، كما يجب الاستمرار باتخاذ تدابير وقائية إضافية بما يتعلق بالتواصل والرذاذ التنفسي حتى زوال أعراض المريض. ولا زلنا بحاجة إلى توفر معلومات شاملة إضافية عن طريقة انتقال الفيروس بغية تحديد مدة التدابير الوقائية الإضافية.
جمع ومناولة العينات المخبرية من المرضى المشتبه بإصابتهم بعدوى مرض كوفيد-19
يجب اعتبار جميع العينات المخبرية على أنها معدية، ويجب على العاملين في مجال الرعاية الصحية ممن يقومون بجمع العينات السريرية أو التعامل معها أو نقلها، التقيد الصارم بإجراءات التدابير الوقائية القياسية والسلامة الأحيائية لتقليص إمكانية التعرض إلى العوامل الممرضة.18،17،16
التأكد من استخدام العاملين في مجال الرعاية الصحية المسؤولين عن جمع العينات، لمعدات الوقاية الشخصية الملائمة (مثل معدات حماية العينين والقناع الطبي ورداء ذو أكمام طويلة وقفازات). أما في حالة تم جمع العينة أثناء إجراء يؤدي إلى توليد الرذاذ عندها يجب أن يرتدي الموظف جهازاً تنفسياً مرشحاً للهواء يحقق الحماية على الأقل كتلك التي يحققها قناع التنفس N95 المعتمد من قبل المعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية وفق معيار FFP2 من الاتحاد الأوروبي.
ضمان تدريب جميع العاملين ممن يقومون بنقل العينات المخبرية، على إجراءات التعامل الآمنة وعمليات التطهير في حال انسكاب العينة.
يجب وضع العينات في أكياس عينات مانعة للتسرب (عبوات ثانوية)، مزودة بجيب منفصل قابل للإغلاق لوضع العينة (حقيبة عينات بلاستيكية واقية) مع وضع ملصق يشير إلى المريض، على عبوة العينة (العبوة الأساسية)، ونموج طلب موجه إلى المختبر، مكتوب بوضوح.
ضمان التزام المختبرات في المنشأة الصحية بمعايير السلامة الأحيائية الملائمة ومتطلبات النقل بناءً على العضو الحي الذي يتم التعامل معه.
تسليم العينات باليد عند الإمكان، حيث يُمنع استخدام أنظمة الأنابيب الهوائية لنقل العينات.
توثيق الاسم الكامل لكل مريض مع تاريخ ميلاده وعبارة "مشتبه بإصابته بمرض كوفيد-19" على نموذج الطلب الموجّه إلى المختبر. وإخطار المختبر في أقرب وقت ممكن بنقل العينة.

توصيات لرعاية المرضى خارج المنشآت الصحية
يجب تطبيق مبادئ الوقاية من العدوى ومكافحتها والتدابير الوقائية القياسية في جميع مراكز الرعاية الصحية بما فيها عند تقديم الرعاية للمرضى خارج المنشآت الصحية والرعاية الأولية. ويجب اتباع الخطوات التالية فيما يتعلق بمرض كوفيد-19:
العزل والكشف المبكر عن حالات المرض.
التركيز على ضرورة نظافة اليدين والنظافة التنفسية والأقنعة الطبية المستخدمة من قبل المرضى الذين تظهر عليهم أعراض تنفسية.
الاستخدام المناسب للتدابير الوقائية المتعلقة بالرذاذ التنفسي والاتصال مع جميع الحالات المشتبه بإصابتهم.
إعطاء الأولوية للعناية بالمرضى الذين يعانون من أعراض المرض.
التأكد من توفير منطقة انتظار منفصلة للمرضى الذين يعانون من الأعراض، في حال طُلب منهم الانتظار.
تثقيف المرضى وعائلاتهم حول الكشف المبكر للأعراض والتدابير الوقائية الأساسية الواجب استخدامها والمنشأة الصحية الواجب التوجّه إليها.

a- الأقنعة الطبية هي أقنعة جراحية أو أقنعة إجرائية قد تكون مسطحة أو مطوية (بعضها على شكل فنجان) ويتم تثبيتها على الرأس بواسطة أشرطة 2.


المراجع

1. World Health Organization. Infection prevention and control during health care for probable or confirmed cases of Middle East respiratory syndrome coronavirus (MERS-CoV) infection: interim guidance (accessed 17 January 2020).
2. World Health Organization. Infection prevention and control of epidemic- and pandemic-prone acute respiratory diseases in health care. (accessed 17 January 2020).
3. World Health Organization. Guidelines on core components of infection prevention and control programmes at the national and acute health care facility level. Geneva: World Health Organization; 2016 (accessed 20 January 2020).
4. Minimum requirements for infection prevention and control. Geneva: World Health Organization; 2019 (https://www.who.int/infectionprevention/publications/min-req-IPC-manual/en/, accessed 20 January 2020).
5. WHO guidelines on hand hygiene in health care: first global patient safety challenge – clean care is safer care. Geneva: World Health Organization; 2009 (https://apps.who.int/iris/handle/10665/44102, accessed 17 January 2020).

6. How to put on and take off personal protective equipment (PPE). Geneva: World Health Organization; 2008 (http://www.who.int/csr/resources/publications/putonta keoffPPE/en/, accessed 17 January 2020). 7. Rational use of PPE 8. CDC and ICAN. Best Practices for Environmental Cleaning in Healthcare Facilities in Resource-Limited Settings. Atlanta, GA: US Department of Health and Human Services, CDC; Cape Town, South Africa: Infection Control Africa Network; 2019. (https://www.cdc.gov/hai/prevent/resourcelimited/environmental-cleaning.html and http://www.icanetwork.co.za/icanguideline2019/, accessed 20 January 2020).
9. Decontamination and Reprocessing of Medical Devices for Health-care Facilities. Geneva: World Health Organization; 2016 (https://www.who.int/infectionprevention/publications/decontamination/en/, accessed 20 January 2020).
10. Atkinson J, Chartier Y, Pessoa-Silva CK, Jensen P, Li Y, Seto WH, editors. Natural ventilation for infection control in health-care settings. Geneva: World Health Organization; 2009 (https://apps.who.int/iris/handle/10665/44167, accessed 17 January 2020).
11. Hui DS. Epidemic and emerging coronaviruses (severe acute respiratory syndrome and Middle East respiratory syndrome). Clin Chest Med. 201738:71−86. doi:10.1016/j.ccm.2016.11.007.
12. Tran K, Cimon K, Severn M, Pessoa-Silva CL, Conly J. Aerosol generating procedures and risk of transmission of acute respiratory infections to healthcare workers: a systematic review. PLoS One. 2012;7:e35797. doi: 10.1371/journal.pone.0035797. Epub 2012 Apr 26.
13. How to perform a particulate respirator seal check. Geneva: World Health Organization; 2008
(http://www.who.int/csr/resources/publications/respirat orsealcheck/en/, accessed 17 January 2020). For the latest information, please consult the WHO coronavirus webpage (http://www.who.int/csr/disease/coronavirus_infections/ en/).
14. Adams J, Bartram J, Chartier Y, editors. Essential environmental health standards in health care. Geneva: World Health Organization; 2008 (https://apps.who.int/iris/handle/10665/43767, accessed 17 January 2020).
15. Jefferson T, Del Mar CB, Dooley L, Ferroni E, AlAnsary LA, Bawazeer GA et al. Physical interventions to interrupt or reduce the spread of respiratory viruses. Cochrane Database Syst. Rev. 2011, 7:CD006207. (http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/14651858. CD006207.pub4/abstract;jsessionid=074644E776469A 4CFB54F28D01B82835.d03t02. Accessed 17 January 2020).
16. Laboratory testing for 2019 novel coronavirus (2019nCoV) in suspected human cases: interim guidance January 2020. Geneva: World Health Organization. (https://apps.who.int/iris/bitstream/handle/10665/33067 6/9789240000971-eng.pdf).
17. Laboratory testing for Middle East respiratory syndrome coronavirus: interim guidance (revised), January 2018. Geneva: World Health Organization; 2018 (https://apps.who.int/iris/bitstream/handle/10665/25995 2/WHO-MERS-LAB-15.1-Rev1-2018eng.pdf?sequence=1, accessed 17 January 2020).
18. Laboratory biosafety manual, third edition. Geneva: World Health Organization; 2004 (https://apps.who.int/iris/handle/10665/42981, accessed 17 January 2020)

شكر وتقدير
تم وضع النسخة الأصلية من الدليل الإرشادي للوقاية من عدوى ومكافحة متلازمة الشرق الأوسط التنفسية بالتشاور مع الشبكة الدولية لمنظمة الصحة العالمية للوقاية من العدوى ومكافحتها والشبكة الرئيسية للتقييم الطارئ للأمراض السريرية والاستجابة لها بالإضافة إلى خبراء آخرين. وتتقدم منظمة الصحة العالمية بالشكر لكل من شارك في تطوير وتحديث وثائق الوقاية من العدوى ومكافحتها.
تم تطوير هذه الوثيقة بالتشاور مع الشبكة الرئيسية لمنظمة الصحة العالمية للوقاية من العدوى ومكافحتها وخبراء آخرين. تتوجه منظمة الصحة العالمية بالشكر للمذكورة أسماءهم على جهودهم في مراجعة هذا التقييم (حسب الترتيب الأبجدي).
عبدالله عسيري، مدير عام، مكافحة العدوى، وزارة الصحة، المملكة العربية السعودية.
مايكل بيل، نائب مدير قسم تعزيز جودة الرعاية الصحية، مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية.
غيل غارسون، مركز الدعم الدولي ISARIC، مدير تطوير الشبكة، استشاري في الأمراض المعدية واستشاري فخري في الصحة العامة، إنجلترا، المملكة المتحدة.
جون كونلي، قسم الطب والأحياء الدقيقة والمناعة والأمراض المعدية، معهد كالفن وفيب وجون سنايدر للأمراض المزمنة، كلية الطب، جامعة كالجاري، كالجاري، كندا.
باري كوكسون، قسم العدوى والمناعة، الكلية الجامعية، لندن، المملكة المتحدة.
باباكار دوي، عضو مجلس إدارة شبكة مكافحة العدوى، دكار، السنغال.
كاثلين دان، مديرة قسم الرعاية الصحية المرتبطة بالعدوى والوقاية من العدوى ومكافحتها، مركز الوقاية من الأمراض السارية ومكافحتها، وكالة الصحة العامة الكندية.
ديل فيشر، اللجنة التوجيهية للشبكة العالمية للإنذار والاستجابة للفاشية.
فرناندا ليسا، اختصاصية بعلم الوبائيات، قسم تعزيز الجودة الصحية، مركز مكافحة الأمراض المعدية الأمريكي، أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية.
موي لين لينغ، مدير قسم مكافحة العدوى، مستشفى سينغافورة العام بسينغافورة، ورئيس جمعية آسيا والمحيط الهادئ لمكافحة العدوى (APSIC).
فيرناندو أوتيزا أوراين رئيس البرنامج الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، وزارة الصحة، سانتياغو، تشيلي.
ديامانتيس بلاشوراس، وحدة دعم المراقبة والاستجابة، المركز الأوربي للوقاية من الأمراض ومكافحتها.
وينغ هونغ سيتو، قسم الطب المجتمعي، كلية الصحة العامة، جامعة هونغ كونغ، هونغ كونغ، جمهورية الصين الشعبية.
نانديني شيتي، استشارية في علم الأحياء الدقيقة، خدمات الأحياء الدقيقة المرجعية، كوليندا، وكالة حماية الصحة، المملكة المتحدة.
من منظمة الصحة العالمية نتوجه بالشكر أيضاً لكل من: بينيديتا أليغرانزي وأبريل بولر وآنا بولا كوتينيو وجانيت دياز وكريستين فرنسيس وماريا كلارا بادوفيز وجواو باولو دي توليدو وماريا فان كيرخوف
تواصل منظمة الصحة العالمية WHO مراقبة الوضع باهتمام لرصد أي تغيرات قد تؤثر على هذا الدليل الإرشادي وستقوم المنظمة بإصدار تحديثات إضافية عند تغير أي من العوامل الواردة فيه وإلا سينتهي العمل بوثيقة الدليل الإرشادي هذه بعد سنتين من إصدارها.

منظمة الصحة العالمية
19 مارس 2020


ترجمة: بيت المحتوى

للحصول على نسخة PDF باللغة العربية، الرجاء انقر هنا..

النص الأصلي على موقع منظمة الصحة العالمية: انقر هنا..